Politicians and Election, Vote in Freedom, Actively Participate in Democracy, Vote for Change, Online referendum
left right

> Egypt > Politicians > Amr Moussa
عمرو موسى  عمرو موسى 
عمرو موسى 
سياسي ودبلوماسي في جمهورية مصر العربية. | An Egyptian politician and diplomat.
email

DESCRIPTION OF CANDIDATE: 

عمرو موسى

ARA:

 

عمرو محمود أبو زيد موسى من مواليد 3 أكتوبر 1936 بالقاهرة، لعائلة سياسية تنتمي إلى محافظتي القليوبية والغربية، كان والده محمود أبو زيد موسى نائباً في مجلس الأمة عن حزب الوفد ولذا فقد سلك عمرو موسى السياسة وأصر على الالتحاق بكلية الحقوق منذ صغره، وبالفعل التحق بها وحصل على إجازة في الحقوق من جامعة القاهرة 1957 والتحق بالعمل بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية المصرية عام 1958. عمل مديرا لإدارة الهيئات الدولية بوزارة الخارجية المصرية عام 1977 ومندوبا دائما لمصر لدى الأمم المتحدة عام 1990 ووزيراً للخارجية عام 1991 وأميناً عاماً للجامعة العربية عام 2001. وهو سياسي ووزير الخارجية المصري السابق، وأمين جامعة الدول العربية العام. ولد في 1936.تخرج من كلية الحقوق، وعمل كوزير للخارجية في مصر من 1991 إلى 2001. تم انتخابه كأمين عام لجامعة الدول العربية في مايو 2001، وحتى 2011 وقد خلفه نبيل العربي.

 

طفولته

ولد السيد عمرو موسى بالقاهرة وعاش بها لمدة سنتين، ولكنه انتقل إلى الريف بالغربية نظراً لظروف والده الصحية، حيث التحق بالمدرسة الإلزامية هناك وتربى في القرية المصرية حيث تعلم فيها اللغة العربية وقراءة القرآن وعرف الكثير من القيم والعادات والتقاليد الريفية وفي هذا الصدد يقول عمرو موسى : "هناك بدأت مع مجموعة من أولاد البلد في الغربية وهذا ما وطد رابطتي بالريف وبالأرض المصرية والشعب المصري، ولا أنسى هذه الفترة أبداً لأنها الفترة التأسيسية في شخصية الإنسان، لقد كانت فترة مؤسسة لازلت أستند إليها في أفكاري ومعتقداتي وتصرفي ".

 

المناصب التي تقلدها

  • 1958: ملحق بوزارة الخارجية المصرية.
  • 1958 ـ 1972 : عمل بالعديد من الإدارات والبعثات المصرية ومنها البعثة المصرية لدى الأمم المتحدة
  • 1974 ـ 1977 : مستشار لدى وزير الخارجية المصري
  • 1977-1981 :1986-1990 : مدير إدارة الهيئات الدولية بوزارة الخارجية المصرية
  • 1981-1983 : مندوب مناوب لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك
  • 1983-1986 : سفير مصر في الهند
  • 1990-1991 : مندوباً دائماً لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك
  • 1991-2001 : وزيرا للخارجية المصرية
  • 2001-2011 : أميناً عاماً لجامعة الدول العربية
  • 2003 : عضو في اللجنة الرفيعة المستوى التابعة للأمم المتحدة المعنية بالتهديدات والتحديات والتغيير المتعلقة بالسلم والأمن الدوليين.

 

أمانة الجامعة العربية

لقد طور عمرو موسى أداء الجامعة العربية منذ أن تولى قيادتها عام 2001 وحتى عام 2011، حيث أصبحت الجامعة العربية لها دور إقليمي هام في المنطقة العربية وتعاملت مع العديد من القضايا العربية كان أولها الغزو العراقي للكويت حيث قاد عمرو موسى عدد من المبادرات لإقامة السلام والصلح بين البلدين، ومن أمثلة الأمور التي أضافها السيد عمرو موسى للجامعة العربية : البرلمان العربي، صندوق دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة، السلطة التي أعطيت للمجلس الاقتصادي والاجتماعي ،وغيرها من الأمور، إلا أن السيد عمرو موسى دائماً ما يُهاجم من قبل معارضيه بأنه لم يكن على المستوى المطلوب في الجامعة العربية ولم يكن للجامعة دور ملحوظ بل أن المنطقة العربية شهدت أحداث جسام في فترة ولايته أشهرها: الغزوالأمريكي للعراق والحصار الإسرائيلي على غزة.

 

الإنتخابات الرئاسية لعام 2011

طرح اسمه للترشح لمنصب رئيس مصر، لكنه لم ينف نيته الترشح لمنصب الرئاسة ولم يستبعده أيضاً، وترك المجال مفتوحاً أمام التوقعات، وقال إن من حق كل مواطن لديه القدرة والكفاءة أن يطمح لمنصب يحقق له الإسهام في خدمة الوطن". وصرح كذلك لإحدى الصحف أن الصفات الواجب توافرها في رئيس الجمهورية تنطبق أيضاً على جمال مبارك نجل الرئيس حسني مبارك، وإن صفة المواطنة وحقوقها والتزاماتها تنطبق عليّ كما يمكن أن تنطبق عليك كما يمكن أن تنطبق على جمال مبارك.

 

وقد أجريت الانتخابات الرئاسية بالفعل في يومي 23-24 من شهر مايو عام 2012 م، إلا أن السيد عمرو موسى قد خسر في الانتخابات إذ لم يحصل سوى على 2392197 صوت، بنسبة 10.93% من إجمالي عدد الأصوات، مما يضعه في المركز الخامس بعد د.محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمون في المركز الأول والفريق أحمد شفيق في المركز الثاني وحمدين صباحي في المركز الثالث، بينما حل رابعاً د.عبد المنعم أبو الفتوح. وبعد خسارة الانتخابات لم يعتزل السيد عمرو موسى الحياة السياسية بل صرح بكل وضوح بقبوله لنتائج الانتخابات وتقبله للهزيمة وعزمه على المضي قدماً في سبيل نهضة ورفعة البلاد ووضعها على الطريق السليم، وقد بدأ أولى الخطوات بالفعل بوضعه وثيقة سميت بوثيقة العهد وقام بعدة مشاورات مع عدد من الساسة المصريين والكتاب ورجال الدولة أمثال: د.يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء الأسبق، المهندس حسب الله الكفراوي وزير الإسكان الأسبق.. وغيرهما.

 

مصدر

 

 

ENG:

 

Amr Moussa (Arabic: عمرو محمد موسى‎, born 3 October 1936) is an Egyptian politician and diplomat who was the Secretary-General of the Arab League, a 22-member forum representing Arab states, from 1 June 2001 to 1 June 2011. Previously he served in the government of Egypt as Minister of Foreign Affairs from 1991 to 2001.

 

Early life

He was born on 3 October 1936 in Cairo, Egypt, the son of former parliamentarian Muhammad Moussa. His father also had a son named Pierre during his studies in France in the 1920s. However, Moussa's half-brother Pierre is a French citizen and has no ties to Egypt. Moussa finished his education after earning a degree in law from Cairo University in 1957.

 

Political career

Diplomatic activity

Moussa then began his diplomatic career. Between 1958 and 1972 he worked in several missions, including Egypt’s Embassy in Switzerland and the Egyptian mission to the United Nations. From 1974 to 1977 he was an advisor to the Minister of Foreign Affairs. From 1977 to 1981 and again from 1983 to 1990, he was the Director of the Department of International Organizations at the Ministry of Foreign Affairs. From 1981 to 1983, Moussa was the Deputy Permanent Representative to the United Nations in New York, then from 1983 to 1986 Ambassador to India. In 1990, he was promoted Permanent Representative of Egypt to the United Nations. He was named Minister of Foreign Affairs by Prime Minister Atef Sedki on 20 May 1991. He was minister until 15 May 2001 when he was elected as Secretary-General of the Arab League.

 

Moussa has been heavily involved with Egypt's foreign policy since 1958. He was Egypt's ambassador to the United Nations, India, and Switzerland for a total of 21 years. Moussa was among the many Arab and international diplomats who tried to resolve the Lebanese Civil War (1975–1990), and for this he is criticized for taking a strong anti-Christian position. After serving as Egypt's Foreign Minister from 1991 to 2001, he served as the Secretary General of the Arab League. Moussa has been an extremely popular political figure in Egypt due to his criticism of Israeli policies towards Gaza and the West Bank. At the Forum for New Diplomacy in February 2010, Moussa gave a speech in which he criticized the U.S. government's double standard supporting Israel's nuclear weapons policy but not allowing Iran to pursue nuclear energy. He also criticized Western countries, including the U.S., for not recognizing the results of the 2006 Palestinian election that brought Hamas into power. Like Mohamed El-Baradei and the Muslim Brotherhood, he supports opening the Gaza Strip/Egypt border. His criticisms have made Moussa extremely popular.

 

Secretary-General of the Arab League

On 15 May 2001, Moussa was selected as Secretary-General of the League of Arab States and took office on 1 June 2001. Critics of former-President Hosni Mubarak allege that Moussa's appointment to the office of Secretary-General of the Arab League was motivated by Mubarak's desire to remove him from the public spotlight, and so he would not compete as a candidate in the 2005 presidential elections. On 2003, he became a member of the United Nations High Level Panel on Threats, Challenges and Change for International Peace and Security.

 

On 2009, he signed a memorandum of understanding with the Holy See and met with Pope Benedict XVI in order to strengthen joint projects and to promote peace and dialogue on a cultural and political level. On 13 June 2010, Moussa visited Gaza in a move to pressure Israel to lift its economic blockade over Hamas-ruled Gaza. The visit by Moussa was the first by an official of the Arab League since the election of Hamas in 2007. Immediately after the Gaza flotilla raid, Moussa said the Arab League would go to the UN Security Council to demand the blockade be lifted. On 15 May 2011, Nabil Elaraby was elected as Secretary-General of the Arab League and succeeded Moussa on 1 June 2011.

 

Criticisms

Although credited with shaking up the Arab League’s bureaucracy, Moussa has been criticized by former and current staff members of the Arab League for his management of the organization. In his book, The League of the Arab States: what’s left of it, former Arab League and Syrian diplomat Kawkab Najib El-Rayess accused Moussa of favoritism and promoting his loyalists into the high ranks of the Arab League at the expense of the more-qualified diplomats.

 

source

07.05.2011

updated: 2013-02-07

icon Amr Moussa
icon Amr Moussa

ElectionsMeter is not responsible for the content of the text. Please refer always to the author. Every text published on ElectionsMeter should include original name of the author and reference to the original source. Users are obliged to follow notice of copyright infringement. Please read carefully policy of the site. If the text contains an error, incorrect information, you want to fix it, or even you would like to mange fully the content of the profile, please contact us. contact us..

 
load menu